حالات اختناق في مواجهات مع الاحتلال في قرية زبوبا غرب جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- اصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الليلة، في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في قرية زبوبا غرب جنين.

وذكرت مصادر محلية لـوكالة الانباء الرسمية، أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية ونشرت فرقة مشاة ما أدى لاندلاع مواجهات أطلق خلالها الجنود القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع والأعيرة المعدنية تجاه الشبان والمنازل، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، دون أن يبلع عن أي اعتقالات .

وبدوره، ذكر المواطن عبد الرحمن جمال أن جنود الاحتلال قاموا بتفريق عرس باستهدافه بقنابل الغاز، في خطوة استفزازية غير مبررة، ما أضطر المئات من المواطنين على تركه.

وتابع: في ساعات المساء قام الجنود باحتجاز أهالي القرية العائدين إلى منازلهم لأكثر من ساعة كعقاب جماعي، وذلك على حاجز عسكري نصبوه على مدخل زبوبا.

وناشد أهالي القرية جميع المؤسسات ذات الاختصاص التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذا العقاب التعسفي والمستمر بشكل شبه يومي من خلال الاقتحامات وحملات المداهمات والاعتقالات ونصب الحواجز العسكرية.

يذكر أن جمعية الهلال الأحمر أرسلت طاقما خاصا للقرية لعلاج الذين عانوا من اختناق داخل القرية.