مقتل 25 في قصف جوي على شرق حلب

بيروت - "القدس" دوت كوم- قال الدفاع المدني السوري، إن الضربات الجوية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في مدينة حلب السورية أودت بحياة 25 شخصا اليوم الأربعاء، فيما واصلت الحكومة السورية وروسيا هجومهما المشترك لاستعادة المدينة بأكملها.

ولم يتسن على الفور الوصول إلى المسؤولين العسكريين السوريين والروس للتعليق على أحدث الضربات الجوية.

وقال الدفاع المدني -جهاز إنقاذ يعمل في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة- في حسابه على تويتر، إن الضربات الجوية قتلت 25 شخصا منهم 15 في سوق بحي الفردوس.

واستؤنف القصف الجوي على شرق حلب أمس الثلاثاء بعد توقف دام عدة ايام للسماح للمدنيين بالمغادرة حسبما أفاد الجيش السوري.

ويهدف الرئيس السوري بشار الأسد بدعم عسكري من روسيا وفصائل مدعومة من إيران إلى استعادة السيطرة بالكامل على حلب التي كانت أكبر المدن السورية قبل اندلاع الحرب في عام 2011. والمدينة مقسمة بين الحكومة والمعارضة منذ سنوات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا بوقوع قصف جوي عنيف على منطقة الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة والقريبة من دمشق.

وذكر مصدر عسكري سوري أن الطائرات الحربية قصفت عدة مواقع إلى جنوب وجنوب غرب حلب.