افتتاح فعاليات ورشة تطوير الرياضة الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- افتتحت اللجنة الأولمبية أمس الثلاثاء، في الجامعة الأمريكية بجنين، ورشة عمل تحت عنوان نحو استراتيجية وطنية للرياضة الفلسطينية، بحضور ورعاية اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية.

وحضر حفل الافتتاح كل من السيد ليمكي مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المختص بشؤون الرياضة والتطوير، والدكتور علي زيدان رئيس الجامعة الأمريكية، والدكتور محمد خير مامسر الوزير الأسبق للشباب والرياضة في الأردن، إضافة إلى مجموعة من الأكاديميين والخبراء العرب، وصل منهم إضافة إلى الدكتور مامسر كل من ساري غنيمة وحسين أبو الرز وسميرة عرابي، ووسام الشيخ خليل، فيما منعت سلطات الاحتلال دخول جزء منهم، إضافة إلى مشاركة العديد من الشخصيات الرسمية وكوادر الحركة الرياضية في فلسطين، بالتزامن مع وجود العديد من كوادر الحركة الرياضية في المحافظات الجنوبية، بتواصل مباشر عبر خاصية الاتصال بالصوت والصورة.

من جهته الدكتور علي زيدان رئيس الجامعة الامريكية بجنين، رحّب بالضيوف وأعرب عن سعادته باحتضان الجامعة الامريكية لورشة العمل التي تنظمها اللجنة الأولمبية، مشيداً بجهود اللواء جبريل الرجوب بالنقلة النوعية التي حققتها الرياضة الفلسطينية منذ وصوله إلى إدارتها في العام 2008.

وأكّد الدكتور زيدان على أنّ للرياضة اهتمام خاص في سياسة الجامعة، لذلك عملوا خلال السنوات القليلة الماضية، على تشييد ملعب دولي لكرة القدم احتضن العديد من المباريات الرسمية، إضافة إلى تجهيز صالة مغلقة تتسع إلى 5 آلاف مشجّع، كما أنّ الجامعة تضع اللمسات الأخيرة على تجهيز المسبح الأولمبي لتكتمل القرية الرياضية التي تسعى الجامعة لتحقيقها.

من جهته السيد ليمكي مساعد أمين عام الأمم المتحدة، أعرب عن سعادته لتكرار الزيارة لفلسطين، والزيارة الخاصة للجامعة الأمريكية لأول مرة، مشيداً بما لديّها من إمكانيات وبنى تحتية رياضية مميزة، وتحدّث ليمكي عن أهمية الرياضة كلغة حوار ووحدة بين كافة الشعوب على اختلاف لغاتها وألوانها وأجناسها واختلاف الجغرافيا.

بدوره الدكتور محمد خير مامسر الوزير الأسبق للشاب والرياضة في الأردن، ثمّن جهود اللواء الرجوب وأسرة الرياضة الفلسطينية، معرباً عن سعادته بتكرار الزيارة لفلسطين، وشعوره بالتطوّر الذي تحظى به الرياضة الفلسطينية في كل مرة يزور فيها فلسطين.

وشكر الدكتور مامسر كوادر الاتحادات الرياضية موصياً إياهم بالمزيد من العمل، في سبيل خدمة بلدهم فلسطن، رغم كل الصعوبات التي تواجهها فلسطين، ضارباً مثالاً بسيطاً بمنع الاحتلال الإسرائيلي دخول بعض المحاضرين العرب للمشاركة في الورشة.

وتضمّن حفل الافتتاح عرض فيلم وثائقي من انتاج اللجنة الأولمبية الفلسطينية، استُعرض خلاله مراحل عمل الرياضة الفلسطينية وتطورها على مدى التاريخ، وما تواجهه ومازالت من صعوبات بفعل الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى سرد تاريخي عن المشاركات الرياضية المميزة وخاصة بوصول منتخبي كرة القدم والسلة لأمم آسيا لأول مرة، والمشاركات التاريخية لفلسطين في مختلف دورات الألعاب الأولمبية، واختتم بالتأكيد على استمرار وصمود الرياضة الفلسطينية وتطويرها وحمايتها رغم كل المصاعب.

واختتم حفل الافتتاح بكلمة مقتضبة من اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية، رحّب فيها بضيوف فلسطين من الخبراء والمحاضرين، وشكر رئاسة الجامعة الأمريكية على استضافة الورشة، كما عبّر عن امتنانه لحضور السيد ليمكي إلى فلسطين، مثنياً على جهوده لصالح فلسطين خلال الفترة الماضية، وتمنّى اللواء الرجوب أن تحقق الورشة الأهداف المرجوة منها في سبيل بناء رياضة وطنية وفق أنظمة وقوانين محلية وقارية وعالمية، وأُتبع ذلك باستراحة قصيرة قدّم بعدها اللواء الرجوب ندوة خاصة تحت عنوان الرياضة الفلسطينية في خدمة القضية الوطنية، وتخللها العديد من التساؤلات والمداخلات قدّمها الحضور من الخبراء والمحاضرين المختصين بالشأن الرياضي.