مركز الميزان يطالب بوقف أحكام الإعدام بغزة

غزة- "القدس" دوت كوم- طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان، مساء الاثنين، بوقف إصدار قرارات قضائية بأحكام إعدام بحق مدانين بعمليات قتل وقعت في قطاع غزة.

وأشار المركز في بيان له، أن محكمة البداية في محافظة خانيونس أصدرت خلال أربع أيام حكمين بالإعدام بحق مدانين بالقتل، بالإضافة إلى السجن ما بين 5 إلى 15 عاما بحق أربعة متهمين في إحدى القضايا.

وقال المركز أنه ينظر بخطورة بالغة تجاه استمرار القضاء الفلسطيني في العمل بعقوبة الإعدام، على الرغم من التوجه الدولي الرامي إلى إلغاء هذه العقوبة التي أثبتت عدم جدواها في الحد من الجريمة. وفق نص البيان. داعيا إلى العمل بمعايير العدالة الإصلاحية التي تتطلب البحث في أسباب الجريمة ومعالجتها قبل وقوعها.

وأكد المركز على ضرورة حفظ الأمن وإيقاع العقوبات الرادعة بحق المدانين بارتكاب جرائم خطيرة، مشددا على موقفه المناهض لعقوبة الإعدام. مضيفا "إن جوهر الأمن مرتبط بالواقع الاقتصادي والاجتماعي وليس مرتبطاً على الإطلاق بالعقوبات وتغليظها".

وطالب المركز بعدم تنفيذ أحكام الإعدام دون احترام محددات القانون والعمل على تجميد تنفيذ أحكام الإعدام وإعادة النظر في العقوبة بما يضمن إلغائها تماماً وتوحيد القضاء الفلسطيني والعمل على تعديل التشريعات المختلفة وجعلها أكثر موائمةً لمعايير حقوق الانسان، خاصة في ظل انضمام دولة فلسطين إلى اتفاقيات حقوق الإنسان التي تفرض على الدولة التزاماً أصيلاً بتعديل تشريعاتها الوطنية لتنسجم مع التزاماتها بموجب الاتفاقيات الدولية.