"شمس" تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام من التشريعات الفلسطينية

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعادة - طالب مركز إعلام حقوق الانسان والديمقراطية (شمس)، بإلغاء عقوبة الإعدام من التشريعات الفلسطينية، داعيا في بيان أصدره أمس، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة حقوق الإعدام، الرئيس محمود عباس، باستخدام صلاحياته الدستورية لإلغاء العقوبة، والتوقيع على "البروتوكول الثاني لسنة 1989" الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

كما أدان المركز في بيانه، جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين، وقتله العمد من مسافة الصفر، منفذة بذلك عقوبة الإعدام خارج نطاق المحكمة، وهو ما يخالف التزامها بالقانون الدولي الانساني.

وذكر مركز "شمس" أن هناك تسارعًا في السنوات الأخيرة بإقرار عقوبة الإعدام، حيث وصلت إلى 180 حكمًا منذ عام 1994 للآن، صدر منها 130 في قطاع غزة، و30 حكم اعدام في الضفة الغربية.

وأكد البيان على ضرورة عقاب المتهمين بجرائم خطيرة، لكن دون أن تصل للإعدام لما يتنافى مع هدف الدولة من العقاب، ولاستحالة التراجع عنه في حال ظهرت براءة المتهم.

وأضاف أن استخدام أسلوب القتل بالقتل، دليل العجز في مواجهة الإجرام والقضاء على أسبابه، فيقتضي البحث قبل تنفيذ الحكم في ظروف حياة المتهم الاجتماعية والشخصية، المفتقرة غالبا لأبسط شروط الحياة الكريمة للانسان، والتي تدفعه للجريمة، خاصة في قطاع غزة.