مواجهات في أعقاب اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف في نابلس

نابلس – "القدس" دوت كوم – عماد سعاده – اندلعت مواجهات عنيفة في محيط "قبر يوسف" في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، فجر اليوم الاثنين، وذلك في اعقاب اقتحام مئات المستوطنين للقبر بحماية قوة كبيرة من جيش الاحتلال، بدعوى إقامة صلوات تلمودية فيه.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة الى المنطقة الشرقية، وقامت باغلاق الشوارع القريبة من "قبر يوسف"، واعتلى الجنود اسطح عدد من البنايات المرتفعة لتأمين الحماية للمستوطنين المتدينين الذين تم جلبهم بواسطة حافلات وشرعوا باقامة صلواتهم واحتفالاتهم الصاخبة داخل مبنى القبر.

وكانت قوات الاحتلال قد شددت مساء امس من اجراءاتها الامنية في المنطقة الجنوبية من مدينة نابلس، وتحديدا عند حاجزي "زعترة" و"حوارة" العسكريين وذلك تمهيدا لاقنحام "قبر يوسف" من قبل المستوطنين الذين اعلنوا عبر المواقع العبرية عن نيتهم اقتحام القبر.

هذا وفد تصدى عشرات الشبان لقوات الاحتلال التي رافقت المستوطنين، ورشقوها بالحجارة، كما اغلقوا الشوارع القريبة بالاطارات المشتعلة، وامتدت المواجهات الى شارع عمان ومحيط مخيم بلاطة المجاور، ومفرق الحسبة، وشارع عسكر، حيث اطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، وتم تقديم الاسعافات الميدانية لهم.