توسع استيطاني جديد بمستوطنة رفافا غرب سلفيت

سلفيت - "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- تجري أعمال توسع استيطاني جديدة في مستوطنة "رفافا" على حساب أراضي بلدة دير استيا غرب سلفيت، وأكد شهود عيان أن حفارات وجرافات تقوم بتكسير الصخور وجرف التربة داخل حدود المستوطنة وعلى أطرافها لبناء شقق استيطانية جديدة.

وقال الباحث خالد معالي ان مستوطنة "رفافا" أنشئت عام 1991 على حساب أراضي بلدات حارس ودير استيا وقراوة بني حسان غرب سلفيت، وهي واحدة من بين 25 مستوطنة في محافظة سلفيت بعضها تتداخل مع محافظات قلقيلية ونابلس ورام الله.

في سياق مماثل أحكمت مستوطنة "ليشم" المقامة على أراضي بلدات كفر الديك ورافات ودير بلوط ، سيطرتها واحاطتها بقرية دير سمعان الأثرية الواقعة غرب سلفيت.

وأصبحت مستوطنة "ليشم" وبفعل مواصلة البناء الاستيطاني محيطة بقرية دير سمعان الأثرية من جهاتها الأربع، ولا يمكن دخولها إلا عبر احدى الطرق الاستيطانية التي يوجد مقابلها برج عسكري يراقب المنطقة.

وقد تسبب الاستيطان في قرى وبلدات سلفيت بخسارة الفلسطينيين آثارا وأماكن سياحية وتاريخية عديدة تعود لحقبات تاريخية مختلفة، منها الرومانية والصليبية والإسلامية.