الاحتلال يشدد اجراءاته جنوب نابلس

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - شددت قوات الاحتلال من اجراءاتها الأمنية، مساء اليوم الأحد، في منطقة جنوب نابلس، وبشكل خاص عند حاجزي "زعترة" وحوارة العسكريين، جنوب مدينة نابلس.

وقال سائقون فلسطينيون، بأن انتشارا مكثفا لافراد من "حرس الحدود" والشرطة لوحظ عند حاجز زعترة، فيما يقوم الجنود بتفتيش المركبات الخارجة من جهة نابلس بدقة، ويتم التدقيق في بطاقات السائقين والركاب، ما تسبب بأزمة مرورية عند الحاجز.

وعند حاجز حوارة، يقوم جنود الاحتلال ايضا بتفتيش مركبات المواطنين الفلسطينيين والتدقيق في بطاقات هوياتهم.

ولوحظ كذلك تواجد كثيف لقوات الاحتلال على امتداد شارع حوارة الرئيسي، وعند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

واعربت مصادر محلية، عن اعتقادها بان هذه الاجراءات قد تكون متصلة بالاجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال في اعقاب عملية القدس التي وقعت اليوم الاحد، وربما تأتي في اطار تحضيرات لعملية اقتحام مرتقبة مقام يوسف في مدينة نابلس هذه الليلة (الاحد/ الاثنين) وفقا لدعوات وجهت للمستوطنين للمشاركة في اقتحام المقام كانت نشرتها مواقع عبرية.