بينيت يدعو إلى "العفو" عن قاتل الشهيد الشريف بالخليل

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- دعا زعيم حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف نفتالي بينيت، الليلة الماضية، إلى "العفو" عن الجندي الإسرائيلي "الئيور آزريه" الذي تعمد إعدام الشهيد عبد الفتاح الشريف بإطلاق النار بهدف قتله بعد أن كان جنديا آخرا قد أصابه منذ أشهر في الخليل.

وقال بينيت في لقاء مع القناة العبرية الثانية، إنه يجب أن يصدر قرار بالعفو عنه، حتى وإن تمت إدانته. مضيفا "يجب أن لا يبقى في السجن ولو للحظة واحدة، هذا ما يجب أن يفهمه الجميع".

وتابع: "الرسالة التي يجب أن تفهم هي للجنود، إننا من يرسلهم للدفاع عنا وفي حال تجاوزهم للأوامر فإننا نجد الحل لذلك". داعيا إلى ضرورة الدفاع عن الجنود ومنحهم الدعم اللازم في مواجهة "الإرهاب الفتاك". حسب تعبيره.

واتهم بينيت وزير الجيش السابق موشيه يعلون بإحداث صورة تشويه كبيرة للتحقيق الذي جرى بشأن الحادثة في الخليل. معتبرا أن الجندي وعائلته دفعا ثمنا كبيرا لا يحتمل إزاء التشويه الذي جرى.