مشروع فني يعيد اكتشاف هوية القدس

القدس- "القدس" دوت كوم- وقّع المهندس سامر نسيبة نائب رئيس مجموعة محمد زكي نسيبة واولاده، مذكرة تفاهم وتعاون فني، مع عليا ريان، المديرة التنقيذية لحوش الفن الفلسطيني، تقضي باستضافة نموذج فني داخل ساحة مول الدار، ليكون احدى المحطات الفاعلة في مشروع استكشاف القدس الذي يطلقه الحوش بالتعاون مع التجمع السياحي المقدسي .

ويشمل المشروع تنفيذ مسارات وجولات سياحية فنية داخل البلدة القديمة، وشارع الزهراء في القدس.

وقالت ريان " يسعى الحوش الى بناء معرفة تاريخية وثقافية من خلال المشاركين في جولات الاماكن التاريخية المختلفة في المدينة الى جانب الاحتكاك بالمؤسسات والنوادي والاماكن التاريخية والاطلاع على ماضي المكان في سياق السرد التاريخي للقدس وتحقيق استفادة مجتمعية واقتصادية لأصحاب المحلات التجارية، بواسطة تحديد محطات وقوف خلال المسار داخل المواقع المستضيفة ".

وأشارت الى انه داخل كل محطة سيتم تنفيذ تدخلات فنية يجري فيها نصب نماذج فنية يقوم ببنائها فنانون فلسطينيون وعالميون، بحيث تّوفر مكانا مريحا ومناسبا للمجتمع المحيط . وأهابت بالمجتمع المحلي الالتفاف حول المشروع ومساراته الفريدة من نوعها لتحقيق الفوائد الجمة منه في اكتشاف جوهر وروح القدس.

واعتبر المهندس نسيبة ان مشاركة المجموعة في هذا البرنامج الفني الحافل تأتي في سياق المسؤولية المجتمعية اولا، والمساهمة ثانيا في ترسيخ وتكريس الهوية الوطنية الفلسطينية لمدينة القدس، التي تتعرض لمحاولة استلاب غير مسبوقة في التاريخ.

IMG_0439.JPG