الجريحة أبو دقة تناشد الرئيس عباس تحويلها للعلاج بالخارج

غزة- "القدس" دوت كوم- ناشدت الجريحة نداء أبو دقة، اليوم الثلاثاء، الرئيس محمود عباس بإصدار أوامره بتحويلها للعلاج في الخارج بعد إبلاغها من قبل الأطباء بعدم قدرتهم على تقديم العلاج اللازم لها داخل فلسطين.

وتمكث الجريحة أبو دقة (22 عاما) من سكان خانيونس جنوب قطاع غزة، في مستشفى مسلم التخصصي في رام الله، بعد أن وصلت إليه منذ أيام ليبلغها الأطباء اليوم بعدم قدرتهم على توفير العلاج لها.

وتم تحويل أبو دقة إلى رام الله لمحاولة مساعدتها بعد أن أطلق الثلاثاء الماضي ناشطون وإعلاميون في قطاع غزة حملة واسعة لمناشدة المسؤولين الفلسطينيين لنقلها للعلاج بعد شلل سفلي تعرضت له إثر تعرضها للإصابة في الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2014.

وأشارت نداء حينها في فيديو بثه ناشطون إلى أن والدها عاطل عن العمل ولا يستطيع توفير الأدوية وبعض الحاجيات الخاصة لها بسبب تعرضها للشلل ما يفاقم من معاناتها. مناشدةً كل الجهات بتبني قضيتها والعمل على تحويلها للخارج لتلقي العلاج وتقديم كل الرعاية اللازمة لها.

وبحسب والدة نداء التي ظهرت في الفيديو، فإن الأطباء نصحوها بالعلاج في ألمانيا وأن تكلفة العملية تصل إلى نحو 200 ألف دولار. مشيرةً إلى أنها مستعدة لبيع كليتها مقابل علاج ابنتها.