بنك إيرلندي يغلق حسابات حملة مناهضة للاحتلال الإسرائيلي

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - أغلق بنك إيرلندا حسابات بنكية خاصا بحملة التضامن الفلسطينية-الإيرلندية، الداعمة للقضية الفلسطينية، في إطار حملة ضد حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) بدأتها إيرلندا وإيرلندا الشمالية منذ شهر أيلول الماضي، وفقا لما نقل موقع "جيروسالم بوست"، أمس الإثنين.

ورفض المتحدث باسم البنك الإجابة عن تساؤلات الموقع في هذه القضية، علما أن حملة التضامن الفلسطينية-الإيرلندية تملك حسابات في هذا البنك منذ 15 عاما.

وأكد موقع "RTÉ" الايرلندي أن البنك أغلق حسابات قامت بتحويل أموال لحسابات في الاراضي الفلسطينية، "الامر الذي قد يشكل مخاطر عالية"، وفق قوله، ما دفع الحملة لفتح حساب جديد في بنك "Allied Irish Banks".

ويدور الحديث عن أموال تم تحويلها من هذه الحسابات إلى مصنع في الضفة الغربية، يعمل على صناعة الأوشحة، وتعود عائداتها لصالح دعم حملات تضامن مع الفلسطينيين.

وأشار "جيروسالم بوست" إلى أن إيرلندا تعتبر معقل نشاطات حركة مقاطعة اسرائيل في اوروبا الغربية، علما أن مصارف فرنسية وألمانية ونمساوية أغلقت هذه العام حسابات لحركة مقاطعة إسرائيل.