"التعليم البيئي" يحتفل بالأسبوع الثامن لمراقبة الطيور وتحجيلها

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - احتفل مركز " التعليم البيئي" التابع للكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة" بالأسبوع الوطني الثامن لمراقبة الطيور وتحجيلها، بالشراكة مع سلطة الجودة و"الطفل الثقافي" التابع لبلدية نابلس، بهدف تسليط الضوء على التنوع الحيوي في فلسطين، وتوفير منبر تفاعلي يناقش قوانين البيئة الفلسطينية.

وقد عرض مدير سلطة جودة البيئة، المهندس أمجد الخراز، القوانين البيئية والتحديات المواجهة لها، مبينا أن حل هذه المشاكل لا يقتصر على سن القوانين فحسب، بل ويشمل شتى المجلات كطرق التخلص الصحية من النفايات، كي لا تعود بآثار سلبية تضر بالمياه الجوفية وتلوث الهواء، مذكرا بعرقلة الاحتلال من خلال تقسيمات الأراضي، التي تعيق اقامة مشاريع بيئية.

فيما ذكر الباحث في "التعليم البيئي" مهد خير، أهمية نشر الوعي عن الخطر الذي يهدد طيور فلسطين بالانقراض، في وقت يعبر فلسطين سنوياً نحو 500 مليون طائر مهاجر، وهي ثاني أهم خط هجرة في العالم.

بدورها، أكدت مديرة "الطفل الثقافي" رسمية المصري، على أهمية الفعاليات التي تساهم في نظافة البيئة ونشر الوعي حول اهمية التنوع الحيوي، وضرورة ممارسها من قبل النساء والاطفال.