فتح: مشاركة عباس في جنازة بيريز "رسالة السلام الفلسطيني للعالم"

رام الله- "القدس" دوت كوم- اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم (الجمعة) في مراسم جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز بانها تمثل "رسالة السلام الفلسطيني للعالم".

وقالت الحركة، في بيان تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه، إن مشاركة عباس في الجنازة "جزء من مسؤوليات موقعه كرئيس لدولة فلسطين تجاه التفات العالم أجمع لحدث الجنازة، وعملية قطع للطريق على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مشروع (الترهيب) الذي يمارس ضد السلطة الفلسطينية ومحاولات إسرائيل لإقناع العالم بأننا في جبهة لا تؤمن إلا بالعنف و السلاح".

وقال منير الجاغوب رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، بحسب البيان، "إننا أمام أهمية سياسية في حضور عباس ومشاركته في الجنازة توجب علينا كفلسطينيين إدراكها على صعيد ما يقف خلف هذه المشاركة من أبعاد ورسالة سلام فلسطينية قوية للعالم، تحديدا في هذه اللحظات التي يراقب فيها المجتمع الدولي بكل أهمية موقف دولة فلسطين المسؤول والذي قد يكون الأكثر أهمية من بين كثير من الدول المشاركة".

وأكد الجاغوب، على "الدور المسؤول الذي يمارسه عباس في خضم كل التعقيدات التي تمر بها المرحلة الفلسطينية الحالية"، مضيفا "أننا كلنا على ثقة بحكمة عباس مسجلا صوت كل الفلسطينيين للعالم أجمع بأننا شعب من حقه الحياة و العيش بسلام" .

وتابع الجاغوب "ما علينا فهمه كفلسطينيين اليوم وضع الأمور في نصابها جيدا، والإمعان بأهمية ما تفعله قيادتنا الفلسطينية والانتباه جيدا لدور المقاتل الذي لم يخشى يوما المواجهة و القتال من أجل تحقيق إنجاز فلسطيني دبلوماسي محسوب للصالح الداخلي لنا".

وشارك عباس على رأس وفد فلسطيني رفيع في جنازة بيريز التي جرت في القدس إلى جانب العشرات من زعماء العالم بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وصافح الرئيس عباس نتنياهو وعقيلته سارة، خلال الجنازة فيما قدم نتنياهو شكره لعباس بسبب حضوره للمراسم.