اوباما: مشاركة عباس بجنازة بيرس تذكير بالحاجة للسلام

القدس- "القدس" دوت كوم- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الجمعة إن حضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس تذكير "بمهمة السلام التي لم تنجز" في الشرق الأوسط.

وبدأ اوباما كلمة تأبين بيرس في جنازته في القدس، متطرقا للرئيس الفلسطيني، مشيرا الى ان "حضوره هنا مبادرة وتذكير بان العمل من اجل السلام لم ينته بعد".

وفي كلمة استمرت 20 دقيقة تكريما للرئيس الإسرائيلي الراحل الذي توفي يوم الأربعاء عن 93 عاما قال أوباما، إن "بيرس كان يسعى جاهدا إلى حل للصراع يعامل الطرفين على قدم المساواة".

وأضاف "حتى في وجه الهجمات الإرهابية وحتى بعد الإحباطات المتكررة على طاولة التفاوض كان يصر على أنه يجب النظر إلى الفلسطينيين -بصفتهم بشرا - بنفس القدر من الكرامة كاليهود ولذلك يجب أن يحصلوا على تقرير المصير بالمثل."

وكان تم تخصيص مقعد في الصف الأول للرئيس عباس بجوار رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان. وحيا أوباما عباس خلال الجنازة بقبلة على وجنتيه قبل أن يمضي للوقوف بجانب نتنياهو.