اعتقال متطرفين يهود وفلسطينيين خشية من اغتيالات خلال جنازة بيرس

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكر موقع صحيفة هآرتس العبرية، مساء الخميس، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت متطرفين يهود خشيةً من وقوع عمليات اغتيال أو التسبب بوقوع استفزازات خلال جنازة الرئيس شيمعون بيرس غدا الجمعة في القدس.

ونقل الموقع عن مفوض الشرطة الإسرائيلية روني الشيخ أنه تم تنفيذ حملة اعتقالات وقائية بناءًا على طلب من استخبارات الشرطة الإسرائيلية خوفا من تعرض شخصيات بارزة للاغتيال. مدعيا أنه تم اعتقال فلسطينيين معروفين يمكن أن ينفذوا عمليات مماثلة.

من جهته قال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان أن الجنازة مناسبة وطنية ذات أهمية قصوى وأنها واحدة من العمليات المعقدة التي بحاجة للأمن الشديد. مشيرا إلى أنه تم نشر 8 آلاف من عناصر الشرطة ووحدات تأمين الأحداث بمساعدات قوات من الجيش لإحباط أي محاولة لزعزعة النظام العام.