الرئيس عباس سيشارك على رأس وفد رفيع بجنازة بيرس

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال مسؤول فلسطيني اليوم الخميس إن الرئيس محمود عباس يعتزم التوجه إلى القدس في زيارة نادرة للمشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لعدم صدور إعلان رسمي بعد "عباس يعتزم الذهاب."

وقالت وكالة انباء "شينخوا" ان مصدرا فلسطينيا اكد لها أن الوفد الذي سيرأسه عباس للمشاركة في جنازة بيريس يضم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ، ومدير عام المخابرات الفلسطينية ماجد فرج ، بالإضافة إلى عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني ورئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني.

وأشار المصدر، إلى أن عباس تلقى دعوة من عائلة بيريز للمشاركة في جنازته ، فيما رد على دعوتهم بالإيجاب وعليه تم إبلاغ الجانب الإسرائيلي بذلك .

وكان الرئيس الفسطيني عباس قال في رسالة تعزية أبرقها أمس الأربعاء إلى عائلة بيريز، إنه بذل جهودا حثيثة للوصول إلى سلام دائم منذ اتفاق أوسلو للسلام المرحلي بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1993 وحتى آخر لحظة في حياته.

وأعرب عباس، عن حزنه وأسفه لوفاة بيريز، مشيرا إلى أنه كان شريكا في صنع سلام الشجعان مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحاق رابين.

وحسب صحيفة "يدعوت احرنوت" العبرية، فان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلقى طلبا تقدمت به القيادة الفلسطينية للمشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمعون بيرس.

وحسب ذات المصدر، فإن "السلطة قدمت طلبا عبر ما يسمى منسق شؤون أعمال الحكومة يؤاف مردخاي، وتمت الموافقة عليه مشيرا إلى أن قيادات كبيرة في السلطة الفلسطينية سترافق الرئيس عباس للمشاركة في الجنازة صباح غد الجمعة".

وزار عباس مدينة القدس آخر مرة في 15 سبتمبر/ أيلول 2010 لعقد محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقر إقامته بحضور وزيرة الخارجية الأمريكية حينها هيلاري كلينتون.

ووافق عباس ونتنياهو- اللذان تصافحا آخر مرة علنا في مؤتمر للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ في باريس في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015- مبدئيا على عقد اجتماع في موسكو بناء على دعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

لكن لم يتم اتخاذ أي خطوات عملية لتحديد موعد لمثل هذا الاجتماع في ظل انقسامات شديدة بين الجانبين بشأن المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة.

وذكرت صحيفة هآرتس العبرية أن مسؤولين مصريين واردنيين واترك رفيعي المستوى سيشاركون في الجنازة.