مقتل جنديين باكستانيين في اشتباك مع قوات هندية

إسلام آباد- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أعلن الجيش الباكستاني اليوم الخميس، أن اثنين من جنوده قتلا في تبادل لإطلاق النار مع القوات الهندية عند الحدود الفعلية في منطقة كشمير المتنازع عليها.

وقال الجيش الباكستاني إن القوات الهندية أطلقت النار عبر خط السيطرة في مناطق بمبير وكيل وتاتا باتي وليبا، بعد منتصف الليل بفترة قصيرة. وصرح وزير الدفاع الباكستاني خواجه محمد آصف بأن جنديين قتلا، وأصيب تسعة أخرون.

وكان الجيش الهندي قد قال إنه قام بتنفيذ " هجمات جراحية ضد نقاط انطلاق الإرهابيين " في الجزء الذي يخضع لسيطرة باكستان من كشمير.

وقال القائد العام للعمليات العسكري الليفتنانت جنرال رانبير سينج، إن الجيش شن هجمات لتحييد إرهابيين تجمعوا عند خط السيطرة الذي يقسم كشمير بين الهند وباكستان.

ونفى المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال اسيم باجوا شن الهند هجوم عبر الحدود .

وأضاف: "فكرة الهجوم الجراحي المرتبط بما يزعم عن قواعد للإرهابيين وهم تنسجه الهند عمدا".

وحذر رئيس وزراء باكستان نواز شريف الهند اليوم الخميس، من تصاعد التوترات عقب مقتل جنديين باكستانيين في اشتباك على الحدود في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال شريف في بيان: "يجب عدم النظر لنيتنا لتحقيق السلام مع جيراننا على أنه ضعف".

وأضاف: "قواتنا الشجاعة قادرة تماما على الدفاع عن وحدة أراضي البلاد، وإحباط أي مخطط شيطاني لتقويض سيادة باكستان".

وقال الجنرال رانبير سينج إن عمليات" تحييد الإرهابيين توقفت، لا يوجد خطط لاستمرار العمليات" وأضاف أن القوات الهندية على استعداد لمواجهة أي طارئ.

وأضاف أن الهند شنت الهجمات بناء على معلومات محددة، وأن فرق الإرهابيين كانت قد تمركزت في نقاط انطلاق للقيام عمليات تسلل وشن هجمات إرهابية في جامو وكشمير و في عدة مدن أخرى في الهند.