طائرات روسية تقصف المخابز في حلب وريفها والجيش الحر يتقدم في حماة

دمشق- "القدس" دوت كوم- د ب أ - قصفت الطائرات الحربية الروسية ثلاثة مخابز في مدينة حلب وريفها، ما خلف عشرات القتلى والجرحى، بينما تواصل المعارضة السورية تقدمها بريف حماة الشمالي الشرقي، وتطرد القوات النظامية من مزيد من المواقع فيها.

وقالت مصادر في المعارضة السورية إن طائرات روسية دمرت اليوم الخميس المخبز الاحتياطي في مدينة عندان في ريف حلب الشمالي الغربي، كما دمرت مخبزا آخر في بلدة كفرناها في الريف الغربي ايضاً.

وأضافت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية أن " الغارة الروسية استهدفت مخبز عندان عند الساعة الخامسة مصباحاً، فدمر المخبز بالكامل، كما استهدفت بلدة كفرناها بعدة غارات عند الساعة السادسة من صباح اليوم استهدفت واحدة منها المخبز ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة وأن 13 شخصا أصيبوا بينهم خمسة في حالة حرجة".

وكانت طائرات حربية روسية قصفت يوم امس مخبزاً في حي المعادي في مدينة حلب قتل خلاله 9 اشخاص، وأصيب أكثر من 20 بجروح.

وأكدت المصادر ان الغارات الروسية والسورية ركزت اليوم على ريف حلب، حيث قصفت قرية ام الميال في منطقة خناصر بريف حلب الجنوبي، كما شنت تلك الطائرات غارات استهدفت مخيم حندرات، ومنطقة الجندول شمال مدينة حلب، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف يستهدف المنطقة، واستهدفت غارات جوية منطقة 1070 شقة، وأطراف حي الراموسة جنوب مدينة حلب، وكذلك احياء الميسر والراموسة والعامرية والصاخور، كما طال القصف ايضاً مدينة خان شيخون في ريف ادلب .

وفي ريف حماة الشمالي قال قائد ميداني في الجيش السوري الحر لـ ( د. ب. أ) إن كتائب الثوار سيطرت اليوم على حاجزي السعدو والخزان في محيط قرية كراح في ريف حماة الشرقي، كما قصفت طائرات حربية قرية طليسية في ريف حماة .

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن فصائل المعارضة سيطرت على قرية كراح ومحيطها بالكامل وحاجز الشيلكا بأطراف قرية الكبارية، كما استهدافت بالقذائف والصواريخ تمركزات لقوات النظام في جبل زين العابدين المطل على مدينة حماة.