"القدس" للمستحضرات الطبية تحتفل بحصولها على شهادة "JFDA" في الصناعة الدوائية

رام الله- "القدس" دوت كوم- تحت رعاية وزير الصحة الدكتور جواد عواد، والذي مثلته رانية شاهين مدير عام الصيدلة في الوزارة، وبحضور نقيب الأطباء الدكتور نظام نجيب، ونقيب الصيادلة أيمن خماش، ورئيس بلدية البيرة فوزي عابد، وعدد من المدراء في الوزارة ، أقامت شركة القدس للمستحضرات الطبية حفلاً لموظفيها بمناسبة حصول الشركة على شهادة " JFDA " الأردنية والتي تطبق مبادئ " FDA " العالمية وهي مؤسسة الغذاء والدواء الأميركية.

وفي بداية الحفل رحب محمد مسروجي رئيس مجلس إدارة الشركة بالحضور، وشرح عن مستويات الصناعة الدوائية في شركة القدس للمستحضرات الطبية، وحصولها على شهادة " GMP "و" ISO " بمستوياته المختلفة والآن حصولها على شهادة" JFDA " وشكر جميع العاملين الذين عملوا كفريق من أجل الوصول إلى هذا المستوى .

وتحدث كل من شاهين بالإنابة عن وزير الصحة ونقيب الأطباء ونقيب الصيادلة، حيث أشادوا بالمستويات العالمية التي وصلت إليها الصناعة الدوائية الفلسطينية بشكل عام وشركة القدس بشكل خاص.

وتحدث بعد ذلك إياد المسروجي الرئيس التنفيذي للشركة وشرح معنى الوصول إلى هذا المستوى من الناحية التقنية والتي تتضمن شروطاً قاسية وعن الكفاءة والتميز للعاملين في الشركة، كما شكر الفريق الفني المتميز الذي حقق هذا الهدف.

وفي الختام، كرم الحضور عدداً من العاملين في الشركة الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماً في خدمة المؤسسة حيث أن بعضهم يعمل في الشركة منذ تأسيسها.

جدير بالذكر أن شركة القدس للمستحضرات الطبية تأسست في العام 1969 بعد الاحتلال الذي لم يسمح لمؤسسيها بمعاودة استيراد الأدوية التي اعتادوا استيرادها من الشركات العالمية التي كانوا يمثلونها بحجة أن هذه الأدوية ليست مسجلة في وزارة الصحة الإسرائيلية وكان الرد هو تأسيس شركة لصناعة الأدوية وتطور عمل الشركة وحجمها من عدد محدود من العمال إلى أن وصل إلى أكثر من 400 عامل وموظف، كما أنها تعمل الآن في عدد من المصانع في فلسطين والأردن والجزائر، وتصدر إلى عدد من البلدان العربية والأجنبية برأسمال اسمي مقداره 18 مليون دولار.