خطة أمنية إسرائيلية لحماية جنازة بيرس

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم الأربعاء، أنه تم وضع خطة أمنية لحماية جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمعون بيرس والذي توفي فجر اليوم في مستشفى تل هشومير بعد جلطة دماغية أصابته منذ أسبوعين.

وبحسب القناة، فإن عملية نشر لقوات الجيش والشرطة لم يسبق لها مثيل ستشهدها مدينة القدس يوم الجمعة المقبل، لتأمين جنازة بيرس بمشاركة عناصر من جهاز المخابرات الإسرائيلية خاصةً وأن رؤساء دول وشخصيات عالمية ستحضر الجنازة.

ولفتت إلى أنه سيتم تأمين الجنازة داخليا بشكل كامل من قبل أفراد المخابرات الإسرائيلية الذين يعملون بالتنسيق مع سفارات الدول المختلفة لوضعهم في صورة الترتيبات الأمنية.

وأشارت إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس السابق بيل كلينتون ووزير الخارجية جون كيري ونائب الرئيس جون بايدن والرئيس الألماني يواخيم غاوك والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والأمير البريطاني تشارلز وعدد كبير من زعماء دول العالم سيشاركون في الجنازة.

فيما تقول صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن هناك سيناريوهين مقلقين للأمن الإسرائيلي، الأول يتمثل في إمكانية وقوع هجوم والآخر إقدام شخص "مجنون" للاستفادة من هذه الفرصة لإلحاق الضرر بأي شخصية إسرائيلية أو أجنبية.