بيت أولا: احتجاج على اكتظاظ الصفوف في مدرسة بنات الوكالة

الخليل-"القدس" دوت كوم- نظم مجلس اولياء امور الطلبة، في بلدة بيت اولا، شمال غرب الخليل، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام المدرسة الاساسية للبنات، التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا"، احتجاجا على نقص الكادر التعليمي بالمدرسة، واكتظاظ الصفوف بالطالبات.

وقال أحد اعضاء مجلس اولياء الامور، إبراهيم العدم، في حديث مع "القدس" دوت كوم، إن الوضع التعليمي في المدرسة "مأساوي"، حيث تعاني المدرسة التي تضم نحو 1200 طالبة، من نقص بالكادر التعليمي، وتزايد في أعداد الطالبات، ما أدى الى وجود ازدحام في قاعات التدريس، حيث يجلس بالمقعد الواحد من ثلاث الى اربع طالبات، فضلا عن القيام بتقليص عدد الشعب في الصف الخامس الى ثلاث فقط، ما تسبب بوضع كارثي.

وبين العدم، أن مؤسسات البلدة ترفض فكرة دمج الصفوف في المدرسة التي تقدمت بها الوكالة، لتفادي تعيين معلمين جدد.

ونتيجة سياسية الدمج خاصة في شعب الصف الخامس، فقد وصل عدد الطالبات في الشعبة الواحدة الى أكثر من 45 طالبة.

واوضح العدم ان الوكالة تماطل في حل مشكلة المدرسة، بالرغم من تقديم البلدية والاهالي حلولا بتوفير قطعة ارض لبناء مدرسة جديدة وتوسعة المدرسة الحالية.

وأشار القائمون على الوقفة، أن الاحتجاجات ستصعد، في وجه الوكالة، خلال الأيام القادمة، اذا استمرت في التخلي عن التزاماتها، خاصة التعليمة.

screen-shot-2016-10-17-at-10-50-50