رفض التماس ضد إغلاق التحقيق في إصابة طفل مقدسي

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، أن الادعاء العام الإسرائيلي رفض التماسا قدمته عائلة الطفل أحمد أبو حمص (12 عاما) من العيسوية بالقدس، ضد إغلاق ملف التحقيق في إصابة نجلها على يد قوة إسرائيلية.

ووفقا للصحيفة، فإن الشرطة لم تحقق مع أي من أفرادها الذين كانوا في الحادثة التي وقعت في السادس من كانون الثاني العام الجاري، بل أصدرت قرارا بإغلاق التحقيق قبل الحصول على أي إفادة لأفراد القوة الشرطية، بادعاء أن الحادثة وقعت أثناء اضطرابات واسعة النطاق.

وأشارت هآرتس إلى أن الطفل أبو حمص قد أصيب بعيار مطاطي في رأسه من الخلف، أدى لإصابته بجروح بالغة في الدماغ، ومازال يتلقى العلاج ولا يتوقع أن يعود لحالته الطبيعية إثر تلك الإصابة.