تشييع مهيب للشهيد ياسر حمدوني في يعبد

جنين - "القدس" دوت كوم - شيعت جماهير غفيرة جثمان الشهيد ياسر حمدوني (40 عاما) إلى مثواه الأخير، في بلدة يعبد قضاء جنين، ظهر اليوم الثلاثاء.

وسلمت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد اليوم، بعد أن أجرت تشريحا له بمشاركة طبيب فلسطيني، إذ ثبت أن الشهيد ارتقى نتيجة تضخم في عضلة القلب.

وحملت والدة الشهيد جثمان نجلها بيديها وسارت في جموع المشيعين، إذ أقيمت صلاة الجنازة استعدادا لمواراته الثرى في مسقط رأسه يعبد.

واستشهد حمدوني في وقت مبكر من يوم الأحد (أمس الأول)، بعد إصابته بوعكة صحية مفاجئة تبين لاحقا أنها سكتة قلبية.