الاحتلال يمنع ناشطة نسوية مصابة بالسرطان من السفر عبر "إيرز"

غزة- "القدس" دوت كوم- منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الناشطة النسوية نادية البكري (52 عاما)، المريضة بالسرطان، من السفر عبر معبر بيت حانون "إيرز" للعلاج داخل مستشفى "تل هاشومير".

واستنكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان منع المريضة البكري من السفر، وقال إنها تعاني من سرطان الثدي منذ عام 2009، حيث أجريت لها عملية جراحية بمستشفى تل هاشومير، وقد أوصى الأطباء بمتابعة الحالة بشكل مستمر، علماً بان الأجهزة المطلوبة لإجراء الفحوصات الإشعاعية غير متوفرة داخل مستشفيات قطاع غزة.

واعتبر المركز استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بانتهاج سياسة منع المرضى من السفر لتلقي العلاج هو انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي، سيما وأن هذه السياسة تأتي في ظل استمرار الحصار غير القانوني المفروض على القطاع والذي يزيد من معاناة المرضى الذين لا تتوافر إمكانيات علاجهم داخل مستشفيات القطاع.

وأكد المركز على خطورة استهداف المرضى، واستغلال حاجتهم للعلاج، والعمل على ابتزازهم. داعيا المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته، وتحمل مسؤولياته من خلال اتخاذ إجراءات فورية لوضع حد لانتهاكات القانون الدولي التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المدنيين الفلسطينيين وخاصة المرضي. والعمل الفوري على إنهاء الحصار الذي يمثل شكلاً من أفظع أشكال العقاب الجماعي.