الاحتلال يؤجل النظر في قضية الأسير البروفيسور البرغوثي

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس اليوم الاثنين، إن المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر" أجلت مجدداً عقد جلسة للأسير البروفيسور عماد البرغوثي (54 عاماً)، من بلدة بيت ريما قضاء رام الله، وذلك حتى التاسع من أكتوبر القادم.

وأوضح بولس في بيان لنادي الأسير، أن المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر" وبعد أن أصدرت في تاريخ 26 من أيار/ مايو المنصرم قراراً يقضي بإبطال أمر اعتقاله الإداري لعدم وجود بينات كافية، والإفراج عنه في تاريخ 29 من أيار المنصرم، قررت بالإبقاء على اعتقاله، وذلك بعد أن وجهت له لائحة اتهام تتضمن بنوداً تتعلق بعمليات تحريض من خلال صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن ذلك جرى في تاريخ 29 من أيار/ مايو المنصرم وهو التاريخ الذي كان من المفترض أن يتم الإفراج عنه. علمًا أن البرغوثي معتقل منذ نيسان الماضي.

وذكر نادي الأسير، أن سلطات الاحتلال اعتقلت نحو 200 فلسطيني منذ أكتوبر العام الماضي، ووجهت لهم لوائح اتهام تتعلق بعمليات تحريض على مواقع التواصل الاجتماعي تحديداً "الفيسبوك"، شمل نشطاء وأكاديميين، وصحفيين، وقد أصدرت بحق عدد منهم، أحكام وصلت إلى السجن الفعلي لمدة عام.