ترامب: القدس عاصمة لإسرائيل

رام الله- "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تعهد المرشح الرئاسي للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، خلال لقاء مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، بان تعترف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة موحدة لاسرائيل.

ووفقا لما أفاد به موقع "الاندبندنت" البريطاني، أمس الإثنين، فإن ترامب أكد أنه سيعمل على تغيير حاسم في سياسة الولايات المتحدة الخارجية، وتعهد خلال الاجتماع مع نتنياهو في نيويورك الأحد بأن تعترف واشنطن بالقدس كاملة عاصمة لإسرائيل، دون تقسيمها إلى شرقية وغربية.

وعلى الرغم من ان اسرائيل تصر على الزعم بأن القدس عاصمتها، إلا ان مقرات معظم السفارات الاجنبية بما فيها سفارة الولايات المتحدة موجودة في تل أبيب، إذ يرفض المجتمع الدولي هذه المزاعم ويؤكد على أن تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن تكون على أساس حل الدولتين الذي يتضمن تقسيم القدس لقسمين شرقي للفلسطينيين وغربي يتم إلحاقه بإسرائيل.

واضاف موقع الصحيفة البريطانية، "خلافاً للتقاليد، تم منع وسائل الاعلام من تغطية اللقاء الذي استمر لمدة ساعة بين نتنياهو وترامب، بناءً على طلب من ترامب".

وتزعم حملة ترامب الانتخابية، فإن "القدس هي العاصمة الابدية لليهود منذ اكثر من 3000 عام"، وتؤكد ان الولايات المتحدة برئاسة ترامب سوف تقوم واخيراً بالاعتراف بالقدس كعاصمة غير مقسمة لدولة اسرائيل.

وحول سياسة الفصل العنصري الإسرائيلي، فإن ترامب شبه الجدار العنصري الفاصل المقام على أراضي الضفة الغربية بما فيها القدس، بالجدار الذي ينوي بناءه بين الولايات المتحدة والمكسيك، وأشاد به قائلا إنه "جدار ناجح"، على حد تعبيره.