صحيفة إسرائيلية: الجيش أعدم عشرات الأسرى العرب خلال إحدى الحروب

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - كشفت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الجمعة، عن شهادات حصلت عليها تؤكد ارتكاب الجيش الإسرائيلي جرائم حرب تمثلت في إعدام عشرات الأسرى خلال إحدى الحروب التي خاضها سابقا مع دولة عربية.

وحسب الصحيفة، فإن عشرات من جنود إحدى الدول التي كانت تخوض إسرائيل حربا ضدها استسلموا وألقوا أسلحتهم خلال المعارك، وبعضهم كان مصابا بجروح حرجة، فتم وضعهم في ساحة داخلية والتحقيق معهم حول الخدمة العسكرية، وبعد ساعات وصلت قوة إسرائيلية ثانية للمكان ورفضت استلام الأسرى، في حين أن القوة الأولى لم تستطع نقلهم لأي مكان فأصدر أحد الضباط أمرا بإعدامهم.

وتفيد الشهادات، بأن الجنود أطلقوا النار على رأس الأسرى من الخلف وكرروا إطلاق النار مرة أخرى للتأكد من قتلهم جميعا، ثم تم دفنهم في قبر جماعي.

وأضافت هآرتس، أن أحد الجنود رفض أوامر إعدام الأسرى وحين هدده الضابط بتقديمه للمحاكمة تطوع جندي آخر بالقيام بالمهمة بدلا عنه، وشرع بقتل الجرحى من الأسرى.

ووفقا للصحيفة، فإن الجيش الإسرائيلي أجرى تحقيقا في القضية واتهم الضابط بالمسؤولية عن قتل الأسرى وأمر بسجنه لمدة 3 أعوام، إلا أنه أطلق سراحه بعد عدة أشهر؛ بعدما قال إنه أمر بالإعدام وفقا لتعليمات من قائده الذي تمت ترقيته لاحقا دون التحقيق معه.

وأشارت هآرتس في تقريرها إلى أن عشرات الأسرى قتلوا خلال جرائم حرب خطيرة في تاريخ الجيش الإسرائيلي، لكن دائما تم إنهاء هذه القضايا.