انطلاق "بازار قلقيلية للجوافة"

قلقيلية ـ "القدس" دوت كوم- وفا ـ انطلق في مدينة قلقيلية يوم الثلاثاء الماضي "بازار قلقيلية للجوافة"، الذي يستمر حتى مساء السبت المقبل، بمشاركة عدد من مزارعي الجوافة، وبدعوة من غرفة تجارة وصناعة وزراعة المحافظة.

وثمن محافظ قلقيلية رافع رواجبة، دور الحكومة الأردنية ممثلةً بوزارة الزراعة بالموافقة على البدء في تصدير محصول الجوافة، ما يعزز صمود المزارع الفلسطيني ويدعم اقتصاد محافظة قلقيلية التي تتعرض إلى حملة تهجير ممنهجة يمارسها الاحتلال.

وقال: "إن جهداً كبيراً يبذل من خلال وزارة الزراعة بالتنسيق مع وزارة الزراعة الأردنية لتأمين تصدير محصول الجوافة خلال الأيام القليلة القادمة إلى الأردن الشقيق، ما يعني أن هذا القرار الحكيم سيكون له انعكاساته الايجابية على هذا المحصول الحيوي الذي تشتهر به المحافظة، من خلال تصدير الفائض من الإنتاج، ما سيعود بالفائدة على المزارعين".

وقام المحافظ بجولة في البازار استمع خلالها إلى شرح مفصل حول واقع محصول الجوافة وتطلعات المزارعين للرقي بهذا المحصول.

وأوضح نائب رئيس الغرفة التجارية طارق شاور "أن الهدف من البازار إيصال الجوافة من المزارع للمستهلك مباشرة، إضافة إلى تسويق المنتج لزوار قلقيلية، وخاصة زوار حديقة الحيوانات الوطنية، في عطلة عيد الأضحى المبارك.

بدوره، أشار منسق البازار، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية أبو علي شقير إلى أن الغرفة التجارية تقدمت باقتراح للمزارعين بإقامة البازار، نظرا لإغلاق السوق خلال فترة الأعياد، الأمر الذي قوبل بترحاب وقبول منهم، مضيفا "أن هذه الفترة هي ذروة إنتاج الجوافة، وعدم وجود أسواق يسبب خسارة للمزارعين، ما دفعنا إلى تقديم هذا الاقتراح للمزارعين".

وأوضح "هدفنا تعزيز صمود المزارعين، وعرض المنتج بأسعار مميزة، مع وجود إمكانية لاستيعاب مزارعين آخرين لمن يرغب"، داعيا أهالي الضفة الغربية والداخل إلى زيارة البازار.

من جهته، أشاد أشرف زيد أحد المزارعين المشاركين بالاقتراح، مشددا على ضرورة المشاركة بعدد كبير في البازار، نظرا لعدم وجود أي تكاليف، أو اشتراك يتم دفعه، مطالبا بإقامة مثل هذا البازار سنويا، نظرا للخسائر التي يتكبدها المزارع، لعدم تمكنه من عرض منتجاته خلال عطلة العيد.