غطاس: بيريز هو المسؤول المباشر عن الجرائم ضدنا وأحد أقدم أعمدة الاستيطان

القدس- "القدس" دوت كوم- أثارت تعليقات النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي باسل غطاس بشأن شمعون بيريز غضبا في الاوساط الاسرائيلية.

وكتب باسل غطاس النائب عن اللائحة العربية الموحدة على صفحته على فيسبوك "انه ملطخ بدمائنا من رأسه الى اخمص قدميه".

وقال غطاس ان بيريز "نجح في تقديم نفسه على انه حمامة سلام الى ان منح جائزة نوبل للسلام". واضاف انه في الواقع "المسؤول المباشر عن الجرائم وجرائم الحرب ضدنا (...) واحد اقدم اعمدة المشروع الاستيطاني الصهيوني الاكثر مقتا ووحشية وتطرفا".

اصيب بيريز احد مهندسي اتفاق اوسلو للسلام مع الفلسطينيين الذي وقع في تسعينات القرن الماضي، بجلطة دماغية خطيرة الثلاثاء نقل على اثرها الى مستشفى تل هاشومير في رامات غان بالقرب من تل ابيب.

حاز بيريز مع رئيس الوزراء الاسرائيلي اسحق رابين والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات جائزة نوبل للسلام عام 1994 عن "جهودهم لإحلال السلام في الشرق الأوسط" وتوقيع اتفافات اوسلو التي لم تصمد.

ويرتبط اسم بيريز ببداية انشطة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة وبقصف مخيم تابع للامم المتحدة قتل فيه اكثر من مئة مدني في قانا في لبنان في 1996.

اثارت تصريحات غطاس ردود فعل حادة.

وقال النائب العربي الاسرائيلي عيساوي فريج، العضو في حزب "ميريتس" اليساري انه كان من الافضل لغطاس "ان يلزم الصمت"، مؤكدا في مقابلة مع الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرونوت انه يعكس رأي اقلية من عرب اسرائيل.

من جهته، صرح وزير السياحة باريف ليفين العضو في حزب الليكود اليميني الحاكم ان "غطاس افتزازي من اسوأ نوع".

ويشكل الفلسطينيون العرب داخل الخط الاخضر 17,5 بالمئة من مجموع سكان اسرائيل.