أهالي قلنديا يؤدون صلاة العيد على أنقاض منازلهم المهدمة

القدس - "القدس" دوت كوم - أدى أهالي قرية قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، صلاة العيد اليوم الاثنين، في خيمة الاعتصام على أنقاض منازلهم المهدمة شرق القرية.

وقال الناطق باسم أصحاب المنازل المهدمة، صلاح عجالين، إن الفعالية جاءت للتأكيد على صمود أصحاب المنازل وإصرارهم على البقاء على أرضهم أمام هجمة ومخططات الاحتلال، مشيراً إلى أن الفعاليات ستتواصل في خيمة الاعتصام حتى إحباط المساعي الإسرائيلية، وإعادة بناء ما هدم.

وبدت فرحة العيد منقوصة خصوصاً لدى أطفال القرية، ولا سيما الذين هدمت منازلهم بعد دوس جرافات الاحتلال أحلامهم وأحلام أسرهم، حيث لهوا في خيمة الاعتصام عقب انتهاء شعائر صلاة العيد، وسط استذكارهم الصدمة التي تعرضوا لها عند هدم منازلهم قبل نحو 7 أسابيع.

وكانت قوات الاحتلال قد نفذت نهاية شهر تموز الماضي في حملة عسكرية طيلة ليلة كاملة، "ورشة هدم" طالت 11 بناية تضم ما يزيد عن 30 منزلاً، وهو ما جعل البعض من أصحابها دون مسكن، بينما كان آخرون يستعدون للسكن خلال أسابيع قبل أن تسوي جرافات الاحتلال أحلامهم بالأرض.