المواطنون يؤدون صلاة العيد في الساحات العامة في غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - أدى المواطنون في مختلف مناطق قطاع غزة، صباح اليوم الإثنين، صلاة عيد الأضحى في العراء وبالساحاتِ العامة وعلى أنقاض المساجد التي دمرتها إسرائيل في العدوان الأخير على قطاع غزة.

ودعا خطباء صلاةِ العيد إلى صلة الأرحام وتفقد أبناء الشهداء والأسرى في هذا العيد المبارك، مؤكدين ضرورة المصالحة والوحدة الوطنية، في ظل التحديات التي تواجه شعبنا من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

وأكد الخطباء أنه رغم الآلام والجراح والانتهاكاتِ والاعتداءات والجرائم اليومية، التي ترتكبها إسرائيل ضد شعبنا، ورغم الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ أكثر من عشر سنوات، إلا أنا أبناء شعبنا في القطاع يحتفلون بأول أيام عيد الأضحى المبارك، وقلوبهم تتضرع إلى العلي القدير أن يزول الاحتلال الإسرائيلي ويرفع الحصار وتقام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وفي الإطار ذاته، شارك العشرات من المواطنين في وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال بساحة الجندي المجهول غرب مدينة غزة.

وجاءت الوقفة بدعوة من حركة فتح، حيث وضع وفد من الهيئة القيادية العليا للحركة إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لضريح الجندي المجهول، وتلو الفاتحة على أروح الشهداء.