[محدث] استشهاد طفلة في الخضر جراء دهسها من قبل مستوطن

بيت لحم - "القدس" دوت كوم - استشهدت طفلة، مساء اليوم السبت، جراء دهسها من قبل مستوطن في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم.

وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم نقلا عن مصادر محلية، بأن الطفلة لمى مروان موسى (6 سنوات) استشهدت في موقع الحادث بعدما حاولت طواقم الاسعاف التابعة لجمعية الهلال الاحمر انقاذها الا انها فشلت في ذلك، مشيرا الى ان طواقم الهلال الاحمر حاولت ايضا نقل جثمان الشهيدة من الموقع الا ان سلطات الاحتلال منعتها من ذلك.

واوضح ان جثمان الطفلة الشهيدة لا زال ملقى على الارض وان قوات الاحتلال تمنع احدا من الاقتراب منها.

واكد شهود عيان ان المستوطن الذي كان يقود السيارة كان يسير بسرعة فائقة وانه تعمد دهس الطفلة التي كانت تسير على جانب الشارع الالتفافي جنوب بلدة الخضر.

وفي وقت لاحق، اعلنت القوى والفعاليات والمؤسسات المختلفة في بلدة الخضر الاضراب والحداد العام يوم غد الاحد احتجاجا على جريمة استشهاد الطفلة لمى موسى بعد دهسها من قبل مستوطن عند الشارع الالتفافي المحاذي لمنزل عائلتها في منطقة (ام ركبة) جنوبي البلدة.

واوضحت ان مراسم تشييع ودفن الشهيدة في مقبرة الشهداء بالبلدة ستتم قبل ظهر يوم غد الاحد، وذلك بعد تسليم جثمانها للجانب الفلسطيني عقب تأخير استمر ساعة ونصف الساعة.

وقال احمد صلاح، منسق لجنة مواجهة الاستيطان والجدار في الخضر، ان سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا الحادث المتعمد وهو ليس الاول من نوعه، مشيرا الى ان اهالي البلدة التي تحيطها الشوارع الالتفافية من جهاتها الثلاث يعانون من حوادث الدهس المتعمدة وكان اخرها يوم الخميس الماضي حينما أقدم جندي اسرائيلي كان يقود سيارته الخاصة على الشارع الاستيطاني رقم 60 بدهس المزارع حسين موسى وهو فوق دابته المحملة بمحصول العنب ، ما ادى الى اصابته بجراح متوسطة ونفوق الدابة، وهذا يدل على ان ابنائنا ومزارعينا ومختلف المواطنين في خطر دائم نتيجة هوس الجنود والمستوطنين المدججين بالحقد والكراهية.