بيت لحم : احياء الذكرى الاربعين لرحيل الكاتب والمفكر التقدمي صلاح عبد ربه

بيت لحم - "القدس" دوت كوم - نجيب فراج - أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والقوى والمؤسسات الوطنية بمحافظة بيت لحم، اليوم السبت، الذكرى الأربعين لرحيل القائد الوطني والقومي صلاح عبد ربة (أبو عصام)، حيث نظمت حفل تأبين في قاعة الفينيق بمخيم الدهيشة بحضور حشد من ممثلي القوى والمؤسسات والفعاليات الثقافية والاجتماعية، والعديد من الأسرى المحررين، ومئات المواطنين من أهالي المخيم ومحافظات بيت لحم والقدس والخليل ورام الله.

وألقيت خلال حفل التأبين الذي تولى ادارته الإعلامي إبراهيم ملحم العديد من الكلمات التي أشادت بالدور الكبير للراحل عبد ربة في المجالات السياسية والثقافية والنقابية، وفي الدفاع عن حقوق اللاجئين، والقضايا الديمقراطية والمجتمعية.

وكان من بين المتحدثين محمد طه، عضو المجلس الثوري لحركة (فتح) الذي القى كلمة باسم القوى والفعاليات الوطنية، وحسن عبد الجواد الذي القى كلمة باسم الجبهة الشعبية وشريف عمارنة والقى كلمة باسم اصدقاء الفقيد ، فيما القى عصام نجل الفقيد كلمة باسم العائلة.

واكد المتحدثون ان مخيم الدهيشة ومحافظة بيت لحم والمخيمات الفلسطينية فقدت وطنيا معطاء، امضى حياته مدافعا عن قضايا شعبه وأمته، وشكل نموذجا يحتذى في التضحية والانتماء الوطني.

وخلال حفل التأبين قدمت فرقة الفنانة رنا عليان أغنية (يا نقب كوني إرادة) التي ألفها الراحل عبد ربة اثناء اعتقاله في سجن النقب، واعتمدتها الحركة الأسيرة نشيدا للأسرى خلال الانتفاضة الأولى.

وفي ختام حفل التأبين قدمت فصائل العمل الوطني وعدد من المؤسسات دروعا تقديرية لذوي الراحل عبد ربة تقديرا لعطائه ودوره في الدفاع عن قضية شعبه ووطنه.