الكونغرس الاميركي يقر تشريعا يسمح لضحايا هجمات "11 سبتمبر" بمقاضاة السعودية

واشنطن - "القدس" دوت كوم - أقر مجلس النواب الأميركي تشريعا اليوم الجمعة يسمح لأسر ضحايا هجمات 11 أيلول (سبتمبر) بمقاضاة الحكومة السعودية طلبا لتعويضات رغم تهديد البيت الأبيض باستخدام حق النقض ضد الإجراء.

وكان مجلس الشيوخ الاميركي أقر تشريع "قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب" بالإجماع في آيار (مايو) الماضي.

ويقول معارضو مشروع القانون إنه قد يتسبب في توتر العلاقات مع السعودية ويؤدي إلى قوانين انتقامية تستهدف المواطنين أو الشركات الأميركية في بلدان أخرى

وعارضت السعودية بشدة مشروع القانون الذي وافق عليه المجلس بعد اربعة اشهر من مصادقة مجلس الشيوخ عليه.

وكان 15 من 19 شخصا خطفوا الطائرات التي استخدمت في الاعتداءات، سعوديين. وسيتم رفع القانون الان الى البيت الابيض الذي عارضه.

وكان توقيت التصويت على هذا التشريع رمزيا إذ جاء قبل يومين من الذكرى الخامسة عشرة للهجمات التي استخدمت فيها طائرات مخطوفة وضربت أهدافا في نيويورك وواشنطن. وبعد إقرار التشريع ضج المجلس بالهتافات المبتهجة والتصفيق.

وجدد البيت الأبيض اليوم الجمعة تأكيده على أن الرئيس باراك أوباما سيستخدم حق النقض (الفيتو) ضد هذا التشريع.

وإذا ما نفذ أوباما تهديده باستخدام حق النقض ضد القرار وظل التشريع متمتعا بتأييد ثلثي أعضاء مجلس النواب وثلثي أعضاء مجلس الشيوخ ستكون هذه المرة الأولى التي يبطل فيها الكونجرس هذا الحق للرئيس منذ أن بدأت رئاسة أوباما في 2009.

وأقر المجلس الإجراء من خلال اقتراع صوتي دون تصويت فردي مسجل وهو ما لا يعد إجماعا من الناحية الفنية. وقد يجعل ذلك من الأسهل على الديمقراطيين أنصار أوباما تأييد حق النقض لاحقا إذا استخدمه دون أن يضطروا لتغيير موقفهم بشكل رسمي.