"تعليم غزة" تُطلق مبادرة لحل أزمة جامعة الأقصى

غزة - "القدس" دوت كوم - أطلقت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، مبادرة خاصة لحل أزمة جامعة الأقصى التي تفاقمت في الأشهر الأخيرة نتيجة خلافات مع الوزارة في رام الله.

وعرض زياد ثابت وكيل الوزارة بغزة، المبادرة المكونة من مرحلتين شملت الأولى منها؛ التراجع عن كافة القرارات والإجراءات التي تم اتخاذها في الضفة وغزة بشأن الجامعة، وإصدار بيان في الضفة وغزة لطمأنة الطلبة بأن أزمة الجامعة في طريقها للحل.

بينما شملت المرحلة الثانية عدة بنود يتم تطبيقها خلال 3 أشهر من تاريخ المصادقة عليها، وهي التوافق على رئيس جديد للجامعة ليتم تنسيبه من الوزير، والتوافق على تشكيلة المجلس الاستشاري للجامعة، وإعادة رواتب موظفي الجامعة المقطوعة وفك الحجز عن أخرى، وتسوية الأوضاع المالية والإدارية لجميع موظفي الجامعة، وتسوية أوضاع العالمين في الجامعة الذين تم تعيينهم بعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

كما شملت البنود، تشكيل لجنة مهنية توافقية لدراسة أوضاع العاملين على نظام العقد في الجامعة، وتتويج هذه المرحلة بزيارة الوزير إلى الجامعة يتم خلالها تسليم رئيس الجامعة الجديد كتاب التعيين لممارسة مهامه بالجامعة، وتسليم كتب التكليف لرئيس وأعضاء المجلس الاستشاري، والتأكيد على الالتزام بالقوانين والأنظمة، والتأكيد على استقلالية الجامعة وصلاحيات الوزير وصلاحيات ومسؤوليات وزارة التعليم الموحدة.

وقال ثابت "بأن الوزارة في غزة بدأت مباشرة في تطبيق المرحلة الأولى من مراحل هذه المبادرة، وقررت تجميد كل الإجراءات التي تم اتخاذها خلال الفترة بدءًا من 1 كانون ثاني المنصرم، وحتى هذه اللحظة بشأن جامعة الأقصى والموظفين فيها".