تركيا تخطط للتوغل 40 كيلومترا في شمال سوريا

القاهرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ - يبدأ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) "ينس ستولتنبرج" غدا الخميس زيارة لتركيا لإجراء مباحثات مع المسؤولين الأتراك وعلى رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم، عن مصادر دبلوماسية القول إنه من المتوقع أن تركز مباحثات ستولتنبرج في أنقرة على التطورات في سورية، وتجديد تركيا مطالبها بإنشاء منطقة آمنة ومحظورة الطيران شمالي سوريا، تشمل المناطق التي نجح الجيش الحر المدعوم من أنقرة في استردادها من تنظيم داعش.

وقالت المصادر إن تركيا تسعى إلى إقامة منطقة آمنة لاستيعاب اللاجئين السوريين تمتد بطول 98 كيلومترا على حدودها الجنوبية مع جرابلس ­ وأعزاز بعمق 40 كيلومترا، وهي المنطقة التي تم تطهيرها بالفعل من عناصر تنظيم داعش في إطار عملية "درع الفرات". وتسعى تركيا لمنع وجود عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية.

ولمحت المصادر إلى أن الظروف باتت مهيأة الآن لإعادة مناقشة المقترح التركي، وأنه ربما يكون هناك قبول بإقامة هذه المنطقة بعد نجاح تركيا وعناصر الجيش الحر في إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش.