سلة: سرية رام الله بطلا لدوري الدرجة الممتازة

رام الله- "القدس" دوت كوم- توج الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة، يوم الاحد، سرية رام الله بطلا لدوري جوال للدرجة الممتازة للموسم 2016، فيما حصل أرثوذكسي ثقافي بيت ساحور على الوصافة، وأرثوذكسي بيت لحم على المركز الثالث.

وحضر حفل التتويج أمين عام اللجنة الاولمبية منذر مسالمة ممثلا عن اللواء جبريل الرجوب، ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة خضر ذياب، ومدير عام شركة جوال عبد المجيد ملحم، ورئيس بلدية رام الله سامح عبد المجيد ، وأمين عام اتحاد السلة عزيز طينة ورئيس لجنة المسابقات محمد زيادة، وجماهير غفيرة غطت مدرجات سرية رام الله التي احتضنت المباراة الختامية للدوري وحفل التتويج.

المباراة الختامية

أطلق ذياب وطينة وزيادة ومدير العلاقات العامة في شركة جوال ثائر أبو بكر كرة بداية المباراة الختامية.

وحقق فريق سرية رام الله فوزه الـ 17 على مدار الدوري على حساب بيرزيت بالنتيجة 81-45، في لقاء ختامي جمع الفريقين على ارض سرية رام الله، وسيطر أصحاب الارض على المباراة وواصل الابطال أدائهم القتالي ومستواهم الفني المتقدم وسط تألق الأجنبي انطوني وقائد الفريق إبراهيم حبش، وشقيقه تامر حبش، وكيفن حبش وداوود ابو قويدر. بالمقابل لم يقدم بيرزيت المستوى المأمول وغاب عنه ابرز لاعبيه وخاصة أحمد ياسر والأجنبي. وجاءت أرباع المباراة جميعها للفريق البطل: (19-8)، (23-16)، (16-12)، (23-10).

حفل التتويج

توج فريق سرية رام الله بطلا للدوري للموسم الثاني على التوالي بكأس وميداليات المركز الأول، فيما احتل أرثوذكسي بيت ساحور الوصافة وحصل على كأس وميداليات برونزية، ومنح أرثوذكسي بيت لحم كأس وميداليات المركز الثالث.

وقام كبار الحضور بتكريم حكام الدوري بالميداليات، إضافة إلى تكريم صالات العمل الكاثوليكي وسرية رام الله وماجد اسعد وأبو عمار والفرعة بدروع تذكارية، كما وقام الاتحاد بتكريم الإعلاميين بدروع تذكارية.

ومنح الاتحاد كأس أفضل لاعب في أسابيع الدوري لمرحلة الإياب للاعبين لإينار عودة، ووسيم مسك، ووسيم يعيش، وليث ابو بح، وسليم سكايكيني، وفراس فريج، وبولص سابا، واحمد ومصطفى ياسر، ووليد جفال.

ومنح الاتحاد لاعب أرثوذكسي رام الله بولص سابا كأس أفضل لاعب في الدوري، فيما حصل جمهور أرثوذكسي ثقافي بيت ساحور على كأس أفضل جمهور بالدوري.

كيف وصل سرية رام الله إلى منصة التتويج ؟

حفر فريق سرية رام الله اسمه من جديد في قائمة الذهب، وظهر ذلك واضحا منذ بداية الدوري، فرغم افتقاد السرية للعديد من عناصره الا انه اثبت علو كعبه بقيادة مدربه الصربي، ولاعبه المخضرم إبراهيم حبش داخل الميدان، والسرية هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر سوى مباراة واحدة امام دلاسال القدس في ختام الاسبوع الثالث لذهاب الدوري.

وأمن السرية الكأس قبل اسبوعين من ختام الدوري، واستفاد من الخسائر التي لحقت بوصيفه أرثوذكسي ثقافي بيت ساحور.

ورفع السرية رصيده إلى 35 نقطة وبيت ساحور الوصيف 31 نقطة، وأرثوذكسي بيت لحم 29 بالمركز الثالث