الشعبية تحيي ذكرى استشهاد ابو علي مصطفى في عصيرة الشمالية

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم مهرجانا جماهيريا في بلدة عصيرة الشمالية احياءا لذكرى استشهاد الأمين العام السابق للجبهة ابو علي مصطفى، واحتفالا بالنصر الذي حققه الاسير بلال كايد على السجان بعد خوضه 71 يوما من الاضراب المفتوح عن الطعام.

والقت القيادية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ماجدة المصري كلمة باسم القوى الوطنية اشادت فيها بالشهيد ابو علي مصطفى، واصفة اياه بـ"النموذج الثوري الكبير". كما ثمنت تضحيات الاسرى وعلى رأسهم بلال كايد الذي انتصر على سجانيه، ودعت الى مؤازرة الاسرى الذين ما زالوا مستمرين في اضرابهم. وقالت بان الاسرى هم طلائع النضال، وهم من اطلقوا صرخة انهاء الانقسام ووثيقة الوفاق الوطني.

وتحدثت المصري عن مناقب الشهيد ابو علي مصطفى، وطموحه ببناء تيار وطني ديموقراطي عريض، والذي بدأت ملامحه في هذه المرحلة بالتشكل على أرض الواقع.

والقى محمود كايد (شقيق الاسير بلال) قال فيها بان المناضلين من أمثال ابو علي مصطفى وابو عمار واحمد ياسين وعمر القاسم وفتحي الشقاقي وغيرهم قد شكلوا نماذج حية للنضال الحقيقي.

وحيّا الحركة الاسيرة وشهدائها، وصمود الاسرى الذين ما زالوا مضربين عن الطعام وفي مقدمتهم الاخوين البلبول من حركة "فتح"، والقاضي والهريمي من "حماس" و"الجهاد"، ومن قبلهم بلال من "الشعبية"، موضحا أن هذه النماذج من مختلف الالوان السياسية تعكس رسالة الوحدة الوطنية وضرورة انهاء الانقسام.

وفي كلمته، شدد رئيس بلدية عصيرة الشمالية ناصر جوابرة، على ان الوحدة الوطنية هي بوصلة الانتصار، مشيدا بالشهداء وعلى راسهم ابو علي مصطفى، وبتضحيات الاسرى وفي مقدمتهم بلال وكافة الاسرى المضربين عن الطعام.

والقى القيادي في الجبهة الشعبية عصمت الشولي كلمة، تحدث فيها عن مآثر االشهيد القائد ابو علي مصطفى، مستعرضا حيثيات وأهداف اغتياله قبل 15 عاما.

وقال بأن الاحتلال "حاول من خلال اغتيال القائد ابو علي، ضرب عناصر القوة للمشروع الوطني التحرري، ولكن شعبنا اثبت اصراره وتمسكه بثوابته الوطنية".

وتطرق الشولي الى الحالة النضالية الكبيرة للاسرى، والنموذج الذي سجله الاسير بلال وكافة الاسرى المضربين عن الطعام.

وتطرق الشولي الى الوضع السياسي الراهن والوهن الذي اصابه والى المبادرة الفرنسية ، مشددا على ضرورة التمسك بخيار الوحدة وانهاء الانقسام، وتعميق البعد الوطني الديموقراطي، مشيدا بتجربة التحالف الديموقراطي .

وتخلل المهرجان فقرات فنية وتراثية قدمتها فرقة اشبال وزهرات البيادر، وفرقة بورين والفنان احمد البوريني.