قائمة موحدة للقوى الوطنية والإسلامية بسلفيت

سلفيت - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - صّرح عبد الستار عواد أمين سر حركة "فتح" في سلفيت، ومنسق القوى الوطنية في المحافظة، أنه جرى توافق وطني بين القوى الوطنية والإسلامية لخوض انتخابات بلدية سلفيت البلدي بقائمة واحدة باسم "كتلة سلفيت موحدة".

واكد عواد أن "سلفيت موحدة" شملت كل أطياف فصائل العمل الوطني والعائلات والشخصيات الاعتبارية في المدينة سلفيت، وان هذه القائمة تسعى لتحقيق برنامج وطني متكامل، وبرنامج تنموي مجتمعي يعزز الصمود الوطني ويعزز دور مؤسسات الحكم المحلي في التنمية المستدامة بفاعلية واقتدار نحو بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية بمهنية عالية وأداء متميز.

وشدد على أن حركة "فتح" رفعت شعار سلفيت موحدة بكافة مكوناتها الاجتماعية والسياسية من اجل وحدة سلفيت، وانطلاقاً من الرغبة في خدمه المواطن في مختلف الجوانب الحياتية، ونحو بناء استراتيجيات وسياسات تحقيقاً لمصالح شعبنا العليا في الحكم المحلي.

وأضاف، أن الحركة تضع نصب عينيها إنجاز هذا التوافق وتحقيق منظومة حكم محلي يوازن بين معايير ومتطلبات الحكم المحلي، وتساهم في إنجاز مشروع التحرر الوطني، من خلال تحديد أولوياتها، ومتطلباتها المرحلية، بتعزيز الصمود، وحماية الأرض، ومواجهة الاستيطان، وتطوير البنية التحتية، وتوفير الخدمات اللازمة لكافة أبناء شعبنا.