فرار مسؤول كوري شمالي في اوروبا يدير صندوقا اسود للنظام

سيول - "القدس" دوت كوم - افادت وسائل اعلام كورية جنوبية، اليوم الجمعة، ان مسؤولا كوريا شماليا يعمل في الاتحاد الاوروبي ومتورط في ادارة صندوق اسود بالعملات الاجنبية لنظام بيونغ يانغ، فر حاملا معه مبلغا ماليا مهما.

ويأتي هذا الخبر بعد ايام من الاعلان عن انشقاق المسؤول الثاني في السفارة الكورية الشمالية بلندن تاي يونغ-هو.

وحسب وكالة الانباء الكورية الجنوبية الرسمية وصحيفة (دونغ-ا البو) اللذين نقلا عن مصادر غير محددة، فإن المسؤول الفار الذي لم يكشف اسمه موجود "تحت الحماية" في بلد اوروبي لم يكشف عنه. ولم يعرف حتى الان ان كان انشق او يبحث عن بلد يمنحه حق اللجوء.

ورفضت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية الادلاء بأي تعليق بهذا الشأن.

واختلفت رواية وسيلتي الاعلام الكوريتين الجنوبيتين. فقالت الوكالة ان هذا المسؤول اختفى العام الماضي حاملا معه ملايين الدولارات، في حين افادت الصحيفة أنه فر في حزيران (يونيو) الماضي مع 400 مليون دولار وان بيونغ يانغ شنت حملة مطاردة كبيرة بحثا عنه.

وتقول وسيلتا الاعلام ان المسؤول الفار هو عضو في (المكتب 39) وهي منظمة سرية تتبع حزب العمال الحاكم يتمثل دورها في تغذية صندوق اسود لخدمة مسؤولي النظام الكوري الشمالي.

وتتهم المخابرات الاميركية (المكتب 39) بالاشراف على العديد من الانشطة غير الشرعية مثل تزوير العملة والاتجار في المخدرات.

وتقول وسيلتا الاعلام ان هذا المسؤول عاش لعقدين في اوروبا دون تقديم توضيحات بشأن المناصب الرسمية التي تولاها.

وقالت الوكالة الكورية الجنوبية انه طلب اللجوء في الولايات المتحدة، لكن طلبه رفض.