افتتاح مشروع تسوية وتسجيل أراضي مدينة بديا

سلفيت- "القدس" دوت كوم- تم أمس الاول (الاربعاء) إطلاق أعمال مشروع تسوية وتسجيل أراض في بديا الذي سينفذ بالشراكة ما بين بلدية بديا ومركز التخطيط الحضري ، وبإشراف علوي من هيئة تسوية الأراضي والمياه .

ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع الإستراتيجية والوطنية ويهدف إلى الحفاظ على أراضي المواطنين من المصادرة والاستيطان وتثبيت الملكيات ، وسوف يستهدف هذا المشروع حوالي 13 ألف دونم من أراضي المدينة داخل وخارج المخطط الهيكلي .

وتحدث في حفل اطلاق المشروع كل من رئيس بلدية بديا ورئيس هيئة التسوية ومحافظ محافظة سلفيت ومركز التخطيط الحضري ومدير عام الحكم المحلي عن أهمية هذا المشروع الوطني ، وضرورة توجيه الاهتمام له وتسهيل إجراءاته والتغلب على كافة المعيقات التي تقف أمامه

مؤكدين على أهمية هذه الخطوة خاصة في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي في سلب الأراضي ، ومنع العمل فيها بشكل كامل، مشيرين ً إلى أن التحدي الآن هو العمل الجاد لإعمار تلك المناطق ، والسكن فيها وإيجاد الحماية القانونية لملكية هذه الأراضي عن طريق تسجيلها في الدوائر المختصة ، وهذا واجب وطني على كل مواطن ومسؤول، وفيه مصلحة اقتصادية للفرد والمجتمع ، وحلول عادله لمشاكل الأراضي

وقد تم افتتاح مكتب تسوية الأراضي في بلدية بديا، حيث سيتواجد فيه موظفو التسوية طوال فترة المشروع ، كما تم افتتاح المشروع بشكل فعلي على إحدى قطع أراضي مدينة بديا وبحضور جمع من المواطنين والمشاركين وذلك إعلانا عن بدء أعمال التسوية والتسجيل .