قوات الاحتلال تعتقل أسيرًا محررًا ونجله في مخيم جنين

جنين – "القدس" دوت كوم - علي سمودي - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، ثلاثة مواطنين، بينهم أسير محرر، في أعقاب مداهمة منازلهم في مخيم جنين.

وافاد شهود عيان لـ"القدس" دوت كوم، بأن العشرات من جنود الاحتلال، اقتحموا منزل الاسير المحرر مصطفى ابراهيم خضر القنيري (46 عامًا)، واعتقلوه ونجله أحمد (18 عامًا)، واقتادوهما إلى جهة مجهولة، وذلك بعد اسبوعين من نشر وسائل الاعلام الإسرائيلية صورة للمحرر القنيري، وزعمها بان جيش الاحتلال اعتقله بعد مطاردة ساخنة في مدينة تل ابيب.

وكان المحرر القنيري، أكد لمراسل "القدس"، أن ما أشيع في وسائل الإعلام الإسرائيلية "مجرد شائعات"، وأنه لم يغادر متجره، معبرًا عن قلقه الشديد حيال ذلك، مشيرًا إلى أن انتشار خبر اعتقاله بعد المطاردة أثر على نفسيته وحياة عائلته.

الأسير المحرر القنيري، متزوج وله 6 من الأبناء، وكان قد أُفرج عنه في شهر نيسان الماضي، بعد قضائه 14 عامًا داخل سجون الاحتلال.

وعلى الصعيد ذاته، اقتحم قوة إسرائيلية منزل المواطن احمد أبو خرج، واعتقلوه بعد تفتيشه والعبث بمحتوياته.