مكافأة للجنود السعوديين المشاركين في الحرب باليمن

الرياض- "القدس" دوت كوم- أمر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بصرف راتب شهر اضافي لكل جندي يشارك في العمليات العسكرية الجارية في اليمن، كما ذكرت وكالة الانباء الرسمية.

وتم الاعلان عن هذه المكافأة على خلفية تكثيف العمليات ضد الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء وشمال البلاد.

وقد استؤنفت المعارك بعد توقف "مشاورات السلام" في السادس من آب/اغسطس بين الحكومة والمتمردين اليمنيين تحت اشراف الامم المتحدة في الكويت.

وذكرت وكالة الانباء السعودية ليل الاحد الاثنين، ان العاهل السعودي أمر "بصرف راتب شهر للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتي" عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن.

وأضافت ان هذا يشمل "منسوبي وزارات الداخلية والدفاع والحرس الوطني"، لكنها لم تحدد كم سيكلف ذلك الخزينة العامة.

وتأتي هذه النفقات الاضافية فيما تواجه السعودية عجزا كبيرا في الميزانية (80 مليار يورو معلن للعام 2016) الناجم عن تراجع اسعار النفط.

وقد قتل عشرات الجنود السعوديين في اليمن او على الحدود مع هذا البلد منذ بداية تدخل السعودية في اذار/مارس 2015 على رأس تحالف عربي في اليمن.

ويتدخل هذا التحالف ضد الحوثيين الموالين لايران، ومن اجل دعم الحكومة اليمنية التي تعترف بها المجموعة الدولية.