شرطة الاحتلال تشدد الاجراءات الامنية في القدس استعدادا لـ "يوم الحداد اليهودي"

القدس - "القدس" دوت كوم - اعلن متحدث باسم شرطة الاحتلال، اليوم الجمعة، تعزيز الاجراءات الامنية في منطقة المسجد الاقصى بالقدس الشرقية المحتلة لمناسبة "يوم الحداد اليهودي الذي يحيي ذكرى هدم الهيكلين اليهوديين التاريخيين"، ويبدأ ليل السبت.

وقال المتحدث ميكي روزنفلد في بيان "سينفذ مئات من عناصر الشرطة الاضافيين اجراءات امنية داخل القدس القديمة وفي محيطها" لمناسبة يوم التاسع من آب ("تيشا ب آب" بالعبرية) الذي يستمر 25 ساعة اعتبارا من ليل السبت.

وتوقع توافد الاف اليهود الى "حائط المبكى" في هذا اليوم.

ودعا المدافعون عن حق اليهود في الصلاة في باحة الحرم القدسي المصلين الى التوافد بكثرة الى هذا الموقع الحساس.

ويدعو بعض المتطرفين اليهود الى السماح لهم بالصلاة في هذا الموقع لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو زعم مرارا انه لا ينوي تغيير الوضع القائم، غير ان واقع الحال يشهد على عمليات الاقتحام المتكررة التي يقوم بها المتطروفون اليهود بشكل شبه يومي للحرم القدسي.