صور | الاحتلال يهدم ورشًا صناعية في برطعة

جنين - "القدس" دوت كوم - هدمت جرّافات الاحتلال التي ترافقها آليّاته العسكرية، اليوم الخميس، محالًا تجاريّة لتصنيع الحجر والرخام في المنطقة الصناعية في بلدة برطعة الشرقية، جنوب غرب جنين، خلف جدار الفصل العنصري.

وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم علي سمودي أنّ الجرافات الإسرائيلية هدمت ورشة لصناعة الحجر والرخام تعود للمواطن وليد عجاج، وتقع في المنطقة الصناعية في قرية برطعة الشرقية، جنوب غرب جنين، خلف الجدار، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد رئيس المجلس المحليّ غسان قبها لـ "القدس" دوت كوم، أنّ 15 دورية عسكرية ترافقها جرافات إسرائيلية، اقتحمت البلدة وأغلقت مدخلها الرئيس، ومنعت المواطنين من التنقل، ثم اقتحمت المنطقة الصناعية، وداهمت محل المواطن وليد أبو عجاج وهدمته بالكامل مع محتوياته، ودمرت أيضًا غرفة متنقلة تابعة له، وتضم مكاتب إدارية، وصادروا منشار الحجر، كما اقتحموا محل المواطن رامي أيوبي، وصادروا رافعة، بحجة عدم الترخيص.

وقال أبو عجاج وهو من سكان قرية صيدا إنّ ورشته تبلغ مساحتها نحو 600 متر، مشيرًا إلى أنّ خسارته تصل ربع مليون شيقل.

وخلال عمليّة الهدم، اندلعت مواجهات عنيفة في البلدة، أطلق فيها جنود الاحتلال الأعيرة النارية والقنابل الغازية والصوتية، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين. وجرى اعتقال ثلاثة شبّان على بوابة برطعة العسكرية المقامة على المدخل الرئيس للبلدة، وتم نقلهم لجهة مجهولة.

وسلمت قوات الاحتلال، الأسبوع الماضي أربعة مواطنين في المنطقة الصناعية إخطارات، تمهيدا لعملية هدم منشآتهم، بحجة عدم الترخيص.

13920655_399215870202064_7962034926658297588_n

13938480_399215843535400_8701420224857314513_n