اصابات خلال اعتداء الاحتلال على تظاهرة مساندة للاسرى عند حاجز حوارة

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - اصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال خلال قمعها لتظاهرة انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة عند حاجز حوارة العسكري جنوب مدينة نابلس كانت دعت لها لجنة التسيق الفصائلي واللجنة الوطنية لدعم الاسرى في محافظة نابلس، تضامنا مع الاسير بلال الكايد وكافة الاسرى المضربين عن الطعام.

وقال شهود عيان ان عشرات الشبان قاموا باغلاق شارع نابلس- حوارة بالاطارات المشتعلة، ورشقوا قوات الحتلال التي انتشرت في محيط الحاجز بالحجارة، فيما تعمد جنود الاحتلال اطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان وبين منازل المواطنين القريبة، ما ادى الى حالات اختناق تم اسعافها ميدانيا من قبل طواقم الاسعاف التي تواجدت في المكان.

واكد الشهود عيان أن قوات الاحتلال صادرت اجهزة صوتية كانت بحوزة الشبان خلال التظاهرة، فيما تمكن الشبان من افشال كمين لجنود من الوحدات الخاصة الاسرائيلية كانوا يستعدون لمباغتة عدد من الشبان واعتقالهم، حيث تمكن الشبان من الافلات من الكمين.