الاحتلال يطرح عطاءات لبناء جدار تحت الارض حول غزة

رام الله- "القدس" دوت كوم- رفضت الحكومة الاسرائيلية الاربعاء التعليق على تقارير اعلامية قالت انها طرحت عطاءات لبناء جدار تحت الارض حول قطاع غزة، لمنع وقوع هجمات مصدرها الانفاق.

واورد موقع "واي نت" الاخباري الاربعاء ان وزارة الحربية الاسرائيلية طرحت عطاءات لبناء حاجز من الاسمنت يمتد تحت الارض لمنع حفر الانفاق الى داخل اسرائيل.

وقال التقرير ان الجدار سيحتوي على اجهزة استشعار لكشف الحفريات الجديدة، وسيمتد في نهاية المطاف على طول الحدود مع قطاع غزة على مسافة 60 كيلومترا.

وبحسب موقع "واي نت"، فان أعمال الحفر من المقرر ان تبدأ في تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

وسيكلف بناء الجدار ملياري شيكل (467 مليون يورو).

من جانبها، قالت متحدثة باسم وزارة الحربية الاسرائيلية لوكالة فرانس برس ان "الوزارة لن تعلق على التقرير".

ورفض متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ايضا التعليق.

وشهد قطاع غزة المحاصر ثلاث حروب مدمرة بين 2008 و2014 شنها الجيش الاسرائيلي منذ سيطرة حركة حماس على القطاع منذ عام 2007.

ويخضع قطاع غزة منذ عشر سنوات لحصار اسرائيلي صارم. كما تغلق مصر معبر رفح، المنفذ الوحيد الذي يصل القطاع بالعالم.