وزير خارجية النمسا يدعو الى بديل لاتفاقية اللجوء الأوروبية التركية

برلين -"القدس" دوت كوم- دعا وزير الخارجية النمساوي زبستيان كورتس الى التوصل الى بديل لاتفاقية اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، وقال في تصريحات نشرتها مجلة "شبيغل" الألمانية اليوم الأربعاء: "لا يمكننا الجلوس والأمل في أن تركيا سوف تلتزم بالاتفاق".

وتابع الوزير النمساوي قائلا: "يجب ألا نخضع أمام أنقرة، ولكن يتعين علينا الدفاع عن مبادئنا الأساسية".

وأشار كورتس إلى أن الاتحاد الأوروبي يحتاج الى "خفر سواحل وحرس حدود حقيقي" في البداية من أجل تحقيق ذلك.

وأكد أنه لابد من تقديم الرعاية للأشخاص الذين يتم التقاطهم على الحدود الخارجية "داخل نقاط على جزر" ثم إعادتهم إلى موطنهم أو إلى أي بلد عبور آمن، مثلما تفعل أستراليا.

وفي الوقت ذاته شدد وزير الخارجية النمساوي على إتاحة السماح لعدد محدد من اللاجئين بالوصول إلى الاتحاد الأوروبي بطريقة شرعية من خلال برامج إعادة التوطين.

وشدد أيضا على ضرورة زيادة الاستثمارات اللازمة لتحسين الظروف المعيشية في المواطن التي يأتي منها اللاجئون.