عشرات القتلى في الهند ونيبال وباكستان جراء الفيضانات

غواهاتي (الهند) - إسلام آباد - "القدس" دوت كوم - اسفرت فيضانات ناتجة من الامطار الموسمية عن اكثر من خمسين قتيلا هذا الاسبوع في الهند، فيما تضرر الملايين من ارتفاع منسوب المياه حسب السلطات والصحافة.

واغرقت الانهار قرى في ولاية اسام (شمال شرق) التي تشكل مركزا لزراعة الشاي، حيث قضى 26 شخصا، وفق ما اعلن وزير الداخلية رجناث سينغ.

وقال الوزير للصحافيين في مدينة غواهاتي ان "الوضع في منطقة الفيضانات مأسوي فعلا. قضى 26 شخصا في سبعة ايام وتضرر نحو 3,6 ملايين شخص".

واضاف "لا نوفر اي جهد لمساعدة السكان"، مؤكدا ان الجيش واجهزة الاسعاف يبذلان ما في وسعهما.

ولجأ الاف الاشخاص الى مخيمات اقيمت على طول الطرق او على الهضاب.

كذلك، ضربت فيضانات قوية ولاية بيهار (شمال شرق)، حيث قضى 26 شخصا ايضا ونزح الاف السكان، وفق ما اوردت وكالة (برس تراست اوف انديا).

وفي النيبال، تسببت انزلاقات التربة والفيضانات بمقتل اكثر من تسعين شخصا.

وفي باكستان، ذكر مسؤولون أن 24 شخصا على الاقل قتلوا في شمال غرب باكستان، اليوم السبت ، عندما انجرفت حافلة صغيرة كانت تقل مدعوين لحفل زفاف بسبب مياه الفيضانات العارمة.

ووقع الحادث في بلدة "لاندي كوتال" الجبلية النائية في منطقة خيبر القبلية، التي تقع على الحدود مع أفغانستان.

وقال مسؤول الشرطة إقبال خان من مدينة بيشاور، التي تتاخم خيبر، إن أكثر من 25 مدعوا كانوا يسافرون على متن الحافلة، مضيفا "عثر حتى الان على 24 جثة".

وقال مجاهد خان، أحد المتحدثين باسم خدمة (إدهي) للاسعاف غير الربحية إن معظم القتلى من الأطفال والنساء.

وتتساقط أمطار موسمية غزيرة في مناطق مختلفة من باكستان.

وقال مسؤول من الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث إن 55 شخصا على الاقل قتلوا حتى الان في مناطق مختلفة من البلاد، بسبب الامطار منذ مطلع تموز (يوليو).